الإحتفال بمرور 10 سنوات على اتفاقية سيداو

فعالية نظمها “معهد الدوحة الدولي للأسرة” بالشراكة مع “إدارة حقوق الإنسان في وزارة الخارجية” احتفالاً بمرور 10 سنوات على انضمام قطر إلى اتفاقية “القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة” (سيداو).

هدفت هذا الفعالية الى استقصاء الدور الذي لعبته اتفاقية “القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة” (سيداو) في تقدم وضع النساء والفتيات في المنطقة العربية ، مع التركيز بشكل خاص على دولة قطر. كما سلطت الضوء على الدور الذي تلعبه الاتفاقية في تمكين النساء في دول أخرى من العالم مما يؤدي إلى تقدم ملموس للمجتمعات في جميع أنحاء العالم.

جمعت هذة الفعالية صانعو السياسات الدوليون والإقليميون وممثلو منظمات التنمية الدولية وممثلو المؤسسات الوطنية للمرأة وقادة المنظمات غير الحكومية لتبادل الخبرات حول كيفية تمهيد اتفاقية “القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة” الطريق أمام إحراز تقدم كبير في مجال حقوق المرأة ، كما تمت مناقشة كيفيه معالجة المعوقات أمام تمكين المرأه فى مختلف السياقات فى البلدان الأخرى.

وفرت هذه الفعالية فرصة لتبادل أفضل الممارسات والتعرف على الدعم الذي يمكن أن تقدمه الأمم المتحدة والشركاء الدوليون  للتغلب على مختلف التحديات. كما نظرت في كيفية تعاون الحكومات والمجتمع المدني معًا لتعزيز القدرات والخبرة العملية لتمكين النساء وتعزيز حقوقهن باستخدام اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة كأداة لتوجيه عملهم والمضي قدمًا.

شارك في الفعالية  أعضاء المجتمع المدني الذين يمثلون دوائر مختلفة من الحماية الاجتماعية وحقوق الإنسان و صانعي السياسات ومسؤولي الأمم المتحدة والمسؤولين الحكوميين ؛ البرلمانيين وغيرهم من أصحاب المصلحة المهمين من قطر والمنطقة العربية و الأسرة الدولية على حد سواء.

أجندة الفعالية

اضغط الرابط

ألبوم الصور

اضغط هنا