المنتدى السنوي الثالث للسياسات الأسرية

نظم معهد الدوحة الدولي للأسرة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، المنتدى السنوي الثالث للسياسات الأسرية هذا العام تحت موضوع "مصلحة المحضون بين الواقع والقانون"، وذلك بالتعاون مع جمعية المحامين القطرية ومركز الإستشارات العائلية (وفاق) 27 - 28 يناير 2019 .

و سعى المنتدى السنوي الثالث للسياسات الأسرية إلى إثراء القاعدة المعرفية حول موضوع مصلحة المحضون في قانون الأسرة القطري، وما يرتبط به من قضايا، والعمل على تحقيق أهداف محددة كدراسة وتحديد الإشكاليات والحلول المتعلقة بمصلحة المحضون في قانون الأسرة القطري، كذلك حدد أهم الفجوات التي صاحبت تطبيق هذا القانون، إضافة إلى مناقشة دور المؤسسات الاجتماعية في مراعاة مصلحة المحضون.
ويعدّ المنتدى السنوي للسياسات الأسرية مبادرة من معهد الدوحة الدولي للأسرة تهدف إلى توفير منصة لمناقشة قضايا الأسرة والسياسات ذات الصلة، والتعريف بها، ووضعها كأولوية على أجندة صانعي السياسات في دولة قطر
وفرت هذه الندوة منصة لنقاش قيّم يجمع بين الخبراء والممارسين من مختلف الجهات القانونية في الوزارات الحكومية ذات الصلة في دولة قطر، والشرطة المجتمعية بوزارة الداخلية، وخبراء وباحثون ومؤسسات مهتمون بقانون الأسرة، إضافة إلى أساتذة وطلاب كليات القانون ونيابة الأسرة وقضاة ومحامون، و قدمت الفعالية أوراق عمل، وتقرير موجز حول المنتدى يحتوي على ملخص النقاش والتوصيات.

 وكان المنتدى الأول قد عقد في شهر مايو 2016، بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في دولة قطر، والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وتناول موضوع “إعادة النظر في سياسات التوفيق بين العمل والأسرة في دول مجلس التعاون الخليجي”.
وعقد المنتدى السنوي الثاني للسياسات الأسرية في شهر مارس 2017 بالشراكة مع مركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل، وكلية القانون بجامعة قطر، وجمعية المحامين

القطرية، ومؤسسة قطر للعمل الاجتماعي حول موضوع “عشرة أعوام على إصدار قانون الأسرة في قطر: التجربة والتطلعات”.

للتوصيات اضغط هنا

لأجندة الفالية اضغط هنا

لمعرض الضور اضغط هنا