مشاركة المعهد في القمة الدولية الثالثة للمرأة والعدالة حول “تمكين الأسرة”

شارك معهد الدوحة الدولي للأسرة عضو مؤسسة قطر في القمة الدولية الثالثة للمرأة والعدالة تحت عنوان “تمكين الأسرة”، والمنظمة من قبل مؤسسة المرأة والديمقراطية في اسطنبول، 23-24 نوفمبر 2018. افتتح القمة فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان، رئيس تركيا، وسعادة السيدة أمينة أردوغان، حرم فخامة الرئيس التركي. أعقب الكلمات الافتتاحية للرئيس التركي ووزيرة الأسرة التركية ورئيسة مؤسسة المرأة والديمقراطية “جلسة القادة” والتي ضمت 12 وزيراً للأسرة من شتى أنحاء العالم لمناقشة السياسات الأسرية في ظل التغيرات المعاصرة.

وفي هذا السياق، طرح أحمد عارف باحث في معهد الدوحة الدولي للأسرة مداخلته كمتحدثاً حول “دور السياسات الاجتماعية في دعم التوازن بين العمل والأسرة” ضمن الجلسة المعنونة “نحو توازن بين العمل والأسرة . وقد تضمنت كلمته طرحاً حول إطار السياسات الاجتماعية المباشرة وغير المباشرة التي تسهم في التوازن بين العمل والأسرة، محدداً بعض الرسائل الأساسية الخاصة بأهمية تلك السياسات وتأثيرها في إحداث توافق بين العمل والأدوار الرعائية. وقدم في هذا الصدد الأدلة العلمية المستقاة من بحوث السياسات حول تأثير عدم التوازن على أفراد الأسرة بل وعلى مستوى إنتاجية المؤسسات أيضاً. وطرح تحديات تبني تلك السياسات في ضوء الواقع السياسي ضمن السياقات الوطنية المختلفة، والكلفة الاجتماعية لعدم تبني تلك السياسات. وقام باستعراض التطور الحادث في دولة قطر في هذا الصدد كنموذج يحتذى به في المنطقة مستدلاً باستحقاقات قانون الموارد البشرية المدنية لدولة قطر 2016، وحزمة سياسات التوازن بين العمل والأسرة الأخيرة التي تبنتها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

وقد جمعت القمة نخبة من صناع السياسات من مختلف الدول، والفاعليين السياسيين، والرائدات الاجتماعيات، والأكاديمين والخبراء والباحثين، والصحفيين والنشطين، وممثلي منظمات الأمم المتحدة، وممثلي منظمات المجتمع المدني، وذلك لتدارس مختلف أبعاد سياسات تمكين الأسر “.

لمعرض الصور اضغط هنا

للكلمة الخاصة بالمعهد إضغط هنا

لأجندة المؤتمر اضغط هنا