معهد الدوحة الدولي للأسرة يحصد جائزة المشروعات الرائدة في مجال العمل الاجتماعي

منحت لجنة مجلس وزراء الشؤون والتنمية الاجتماعية بدول مجلس التعاون، معهد الدوحة الدولي للأسرة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، جائزة أفضل المشروعات الرائدة في مجال العمل الاجتماعي، وذلك عن مبادرته “المنتدى السنوي للسياسات الأسرية” الذي يعقده كل عام في قطر، وتسلمت الجائزة الدكتورة شريفة نعمان العمادي، المدير التنفيذي للمعهد.

وقد منح هذا التكريم في حفل عقد على هامش الاجتماع الخامس للجنة الوزارية لوزراء العمل واللجنة الوزارية لوزراء الشؤون والتنمية الاجتماعية بدول مجلس التعاون، وذلك في سلطنة عمان.

يعد المنتدى السنوي للسياسات الأسرية، أحد مبادرات معهد الدوحة الدولي للأسرة الهامة، والتي تهدف إلى توفير منصة لتدارس ومناقشة القضايا المتعلقة بالسياسات المتصلة بالأسرة العربية، والتعريف بها ووضعها على أولويات صناع السياسات في المنطقة.

ومن الجدير بالذكر، أن معهد الدوحة الدولي للأسرة عقد أولى منتديات السياسات الأسرية، حول موضوع “إعادة النظر في سياسات التوفيق بين العمل والأسرة في دول مجلس التعاون الخليجي”. وكان ذلك بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في دولة قطر، والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون.

فيما عقد منتداه الثاني، حول موضوع “عشرة أعوام على إصدار قانون الأسرة في قطر: التجربة والتطلعات”، بالشراكة مع مركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل، وكلية القانون بجامعة قطر، وجمعية المحامين القطرية، ومؤسسة قطر للعمل الاجتماعي ومشاركة المجلس الأعلى للقضاء. أما المنتدى السنوي الأخير للسياسات الأسرية فقد عقد بالتعاون مع جمعية المحامين القطرية ومركز الإستشارات العائلية “وفاق”، حول موضوع “مصلحة المحضون بين الواقع والقانون”.

تعد هذه الجائزة تشجيعًا ودفعًا للمشاركة الجادة لمؤسسات المجتمع المدني وقطاعاته غير الحكومية، لتقديم مشروعات ومبادرات رائدة وداعمة لمسيرة التنمية المستدامة في مجال العمل الاجتماعي، لما فيه نهضة وتقدم لتعزيز الأسرة في قطر والمنطقة.

تهدف الجائزة، التي تم الإعلان عنها لأول مرة في 2009، إلى تشجيع وتحفيز مؤسسات مجلس التعاون الخليجي العاملة في مجال التنمية الاجتماعية، وإبراز المشروعات والتجارب والخبرات الاجتماعية الرائدة.

لألبوم الصور اضغط هنا