معهد الدوحة الدولي للأسرة يشارك في المنتدى الأول للشباب في العالم العربي

شارك معهد الدوحة الدولي للأسرة، عضو في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في المنتدى الأول للشباب في العالم العربي والذي أقيم من 19 إلى 21 ديسمبر 2018.

وشارك في تنظيم المنتدى صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) والمنظمة العالمية للحركة الكشفية بالشراكة مع وزارة الشباب والرياضة، والمنتدى المتوسطي للشباب في المملكة المغربية.

أتت مشاركة المعهد ضمن ورشة عمل بعنوان: “نحو خطاب مجدد وشامل حول الشباب”جمعت شبابًا من 22 دولة، تمحورت حول الوضع الحالي والمستقبلي للشباب في الأسرة والمجتمع، وتخللها عرض أطر لتعزيز خطاب مجدد وشامل حول الشباب في العالم العربي وكيفية انتقالهم من مرحلة التعليم إلى سوق العمل، وتكوين أسرة وتحقيق مشاركة شاملة في التنمية، وقد أدار الحوار الدكتور أنيس بن بريك، مدير إدارة السياسات الأسرية في معهد الدوحة الدولي للأسرة.

وتم خلال الورشة مناقشة مرئيات وأولويات وتطلعات الشباب العربي حول القضايا الرئيسة التالية: الأسرة، التعليم، العمل، الثقافة، الصحة، الهجرة، الأمن ،العدل، المرأة، والمشاركة المجتمعية والسياسية، وخلصت الورشة إلى تبني عناصر جديدة وشاملة لتطوير خطاب ومقترح جديد وشامل حول الشباب في المنطقة العربية.

ويعدُ معهد الدوحة الدولي للأسرة معهدًا عالميًا معنيًا بوضع السياسات، وتنظيم فعاليات التوعية الداعمة للقاعدة المعرفية بشأن الأسرة العربية، وتعزيز السياسات الأسرية القائمة على الأدلة. ويشكّل المعهد جزءًا من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ويتمتع بوضعٍ استشاري خاص مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة.

للعرض التقديمي إضغط هنا